اختتام بطولة هدد التحدي بتأهل 25 مشاركا إلى النهائي

اختتام بطولة هدد التحدي بتأهل 25 مشاركا إلى النهائي

اختتام بطولة هدد التحدي بتأهل 25 مشاركا إلى النهائي

اليوم نهائي شوط النخبة وهدد السلوقي

الشواهين لم يحالفها الحظ في المجموعة 20 والنهائي يوم الخميس

سيلين – اللجنة الإعلامية

يجري مساء اليوم نهائي (شوط النخبة)  ونهائي بطولة هدد السلوقي ضمن مهرجان مرمي التاسع2018، والذي يقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني في صبخة مرمي بسيلين ويستمر إلى 27 يناير الجاري.

ويدخل غمار البطولة على جائزة هدد السلوقي 15 متنافسا ضمنوا التأهل من الدور قبل النهائي.

وتبلغ مسافة الهدد 2 كيلومترا، حيث يتم تعليق غزال حي في مؤخرة سيارة تتقدم السلقان، وتكون مثبتة بطريقة آمنة، حتى لا تتعرض للأذى، كما أن السلقان لن تستطيع الظفر بها، وذلك حفاظا عليها حماية للبيئة وللتنوع البيولوجي والذي تنشده جمعية القناص القطرية ضمن أهدافها ومساعيها.

ويظفر الفائز بالمركز الأول في هدد السلوقي بسيارة رباعية الدفع من نوع تويوتا جي إكس، والمركز الثاني سيارة من نوع “بيك أب لاند كروزر” وصاحب المركز الثالث ينال مبلغا ماليا قدره 50 ألف ريال قطري.

من جهة أخرى، أجريت مساء أمس (الثلاثاء) آخر جولات بطولة هدد التحدي بإجراء منافسات المجموعة 20.

ولم يستطع أصحاب الشواهين تحقيق أي تقدم يُذكر، حيث بدا عبدالله فخرو منتشيا بتفوق حمامه في آخر يوم، ليضرب الجميع موعدا مع النهائي الذي يترقبه الجميع مساء يوم غد (الخميس).

وسيتنافس الفائزون في النهائي على سيارتي لكزس بالنسبة للمركزين الأول والثاني و100 ألف ريال قطري للفائزين ابتداء من المركز الثالث.

وبلغ مجموع جوائز هدد التحدي في التصفيات 2 مليون ونصف مليون ريال قطري.

وأعلن عدد من المتسابقين تحديهم لزاجل فخرو، وأن شواهينهم أقوى من الحمام، وقادرة على على اصطيادها في السماء أو “تزبينها”.

كما أقيمت أمس مسابقة للرماية ضمن مهرجان مرمي، أسفرت عن فوز الكويتي جاسم منصور العازمي بالمركز الأول بعد منافسة محتدمة، حيث استطاع إصابة جميع الأطباق في جميع المراحل.

وأشاد السيد أحمد علي الكواري، رئيس لجنة الرماية بمهرجان مرمي بالمستوى الكبير للمشاركين من الجمهور، مشيرا إلى أن المنافسة كانت محتدمة جدا، وأنه لم يتم التعرف على الفائز بالمركز الأول إلا بعد إجراء أدوار متقدمة.

وأضاف: دائما ما يفاجؤنا الجمهور بمستواهم العالي، حيث أن فتح المنافسات أمام الجمهور، هو مجال لاكتشاف المواهب وذلك من خلال إعداد ميدان خاص بالرماية الذي تشرف عليه لجنة الرماية بالمهرجان، حيث يحاول كل مشارك تجريب حظه في ممارسة هذه الهواية.

وأوضح الكواري، أن الفائزين العشرة الأوائل ينتقلون للمشاركة في شوط النخبة الذي سيجرى صباح يوم غد (الخميس) إلى جانب العشرة الأوائل في الفئات السنية واللجنة الإعلامية واللجنة المنظمة للمهرجان، لافتا أن نهائي النخبة سيكون قويا ومثيرا.

وحول القيمة المادية للفائزين، أبرز رئيس لجنة الرماية، أنها جوائز تشجيعية مثل السنوات الماضية، كاشفا أن اللجنة المنظمة للمهرجان تعد مفاجأة كبرى للمشاركين في منافسات الرماية العام المقبل وخصوصا شوط النخبة.

وأشاد جاسم منصورالعازمي من دولة الكويت، الفائز بالمركز الأول بفعالية الرماية الملازمة للمهرجان واصفاً إياها بالفكرة السديدة وعبّر عن سعادته بهذا الإنجاز، متقدماً بالشكر للجنة المنظمة للمهرجان على حسن تنظيمها وترتيبها، وأضاف: شيء جميل أن يتم فتح المشاركة للجماهير في هذه المسابقات المثيرة، حيث أضفت حيوية على المهرجان، بالإضافة إلى باقي البطولات، حيث أن الجميع يعتبر فائزا، ويكفيه شرف المشاركة.

وفي سياق آخر، تواصل الإقبال الجماهيري على مهرجان مرمي من مواطنين ومقيمين وسياح أجانب.

وفي هذا الصدد، قالت السيدة “تيريز مارتيرينا” من (سويسرا): “أمر ممتع للغاية أن نتواجد في عمق الصحراء لمشاهدة فعالية هذا المهرجان التراثي العالمي، حيث أن التجهيزات المتوافرة مدهشة سواء بالبنية التحتية لموقع المهرجان، ووجود الدفاع المدني بعين المكان وهو أمر مثير للإعجاب، كما أن كرم الضيافة واضح وجلي حيث توزيع الشاي والقهوة العربية ما يبرز كرم الضيافة العربية التي تمتاز بها قطر.

من جهته، قال السيد بابلو مارتيرينا: “فعلا مسابقات مثيرة وتشدّ الأنفاس، ممزوجة بكرم الضيافة وتوفير مجالس تقليدية لمتابعة مجريات المسابقات والتمتع بأشعة الشمس.

محل صناعة الدسوس والبراقع للصقور من جلود الأبل

بدوره يشارك السيد “ماثيو آمبر” من الولايات المتحدة الأمريكية بمحل في موقع المهرجان، حيث يقدم لزبنائه من المقانيص معدات خاصة بالطيور، ذات جودة عالية سواء “البرقع” المخصص للطير، أو “الدسّ” وغيرها من المواد الأخرى.

وقال ماثيو، إنه يشارك في المهرجان لأول مرة، وأحب أن يكون قريبا من الزبائن، مشيدا بتنظيم المهرجان وتوزيع المحلات التجارية.

وأضاف: جميع ما أنتجه هو من جلد الجِمال، حيث أنه منتج طبيعي ويدوم لفترة طويلة، وتم إخضاعه لتجارب مخبرية، كما أنه لا يضر بالطير كما أنه لا يضرّ بصاحب الطير، لافتا أنه يتلافى صناعة مستلزمات الطير من مواد مصنعة، مشيرا أنه يصمم منتجاته وفقا لطلب الزبون، حيث يختار الحجم والألوان التي يرغب فيها وغير ذلك من التفاصيل حسب ذوقه، حيث يتوفر لديه من الألوان: الأبيض والأسود والأدعم و”البيج” والبني.

وأعرب عن إعجابه بدولة قطر وبمدينة الدوحة التي أقام بها محلا له في منطقة العزيزية.

تصريحات للمشاركين في هدد التحدي:

قال سعود حسين الكبيسي مشارك في بطولة هدد التحدي يوم أمس : لقد جهزت الطير من خلال تدريبات مستمرة على انواع من الحمام ونأمل ان نكون من بين المتأهلين، موضحا ان مرمي من المهرجانات التي تحافظ على تراث الآباء والاجداج وتقام فيها فعاليات وبطولات تراثية متنوعة جميعها تشجع الشباب في الاستمرار على الصقارة التي تعتبر من الهوايات المفضلة لدى شبابنا ولديها جمهور غفير حرص على التواجد والحضور في موقع مهرجان مرمي يوميا منذ انطلاقته بداية الشهر الجاري .

ولفت لى ان غالبية الشباب يشاركون في بطولة هدد التحدي كونها من البطولات التي فيها اثارة وحماس وتشويق، وعادة ما يتميز المعلق المتألق حمد الجميلة باسلوب تعليق مميز يجذب الجمهور ويجعله متحمسا يراقب الطير وهو يلاحق الحمامه في اجواء صبخة مرمي ومن مكان لآخر .

يرى فهد راشد الكواري ان جميع بطولات مهرجان مرمي مثرية وجميع المشاركين وجدوا الفائدة من خلال مشاركتهم بالمهرجان، كما انه لا يوجد خاسر اتيح له المشاركة في بطولات المهرجان، إذ ان جميع المشاركين الذين لم يحالفهم الحظ في الفوز استفادوا من خلال هذه التجربة

admin