تتويج الفائزين ببطولات المهرجان المختلفة بحضور رسمي وجماهيري لافت

تتويج الفائزين ببطولات المهرجان المختلفة بحضور رسمي وجماهيري لافت

تتويج الفائزين ببطولات المهرجان المختلفة بحضور رسمي وجماهيري لافت
ختام رائع لمهرجان مرمي
منافسات قوية ومفاجآت للمراكز الثلاث الأولى في بطولة المزاين
الدوحة – اللجنة الاعلامية
اختتم مساء أمس مهرجان مرمي 2018 ببطولة المزاين في المؤسسة العامة للحي الثقافي ” كتارا” بحضور سموالشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخص لسمو الأمير وبحضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي المهرجان ، والذي بدوره توّج الفائزين في بطولات مهرجان مرمي والتي استمرت قرابة شهر من الأول لغاية 27 من يناير الجاري .
وقد حضر حفل الختام والتتويج عدد من اصحاب السعادة الشيوخ والوزراء ، وممثلي البعثات الدبلوماسية لدى الدولة ، والضيوف من ذوي الاختصاص من دول عربية وأجنبية صديقة فضلاً عن عدد غفير من الجمهور والصقارين والمهتمين والإعلاميين في كافة المجالات .
وشهدت بطولة المزاين تنافساً قوياً بوجود أعداد كبيرة من الطيور المشاركة في فئتي الحر والحر الأدهم والأسود حيث تمت اضافة الفئة الأخيرة في النسخة التاسعة من المهرجان ،   واسفرت نتائج بطولة المزاين في فئة الصقر الحر ” المغاتير”عن فوز كل من :
الشيخ سعود بن عبدالعزيزبن سعود آل ثاني بالمركزالأول وحل وصيفاً سعد عيسى سعد جمعة الكعبي بينما حصل على المركز الثالث فريق اركية
فيما كانت نتائج المراكز الثلاثة الأولى في مزاين فئة الأدهم والأسود كما يلي :
المركز الأول ماجد علي خميس محمد المسلماني وحصل على جائزة مالية مقدارها 200 الف ريال والمركز الثاني متعب سعيد تويم المنخس المري وحصل على جائزة مالية مقدارها 150 الف ريال بينما حصل على المركز الثالث راشد منصور محمد الادقم العذبة وحصل على جائز مالية مقدارها 100 الف ريال
 
 
إلى جانب تتويج الفائزين في بطولة المزاين في فئتي “الحر” و”الحر الأدهم والأسود” والتي تبلغ قيمة جوائزها مليون و950 ألف ريال،حيث ضمت لائحة الفائزين عددا كبيرا من الصقارين وذلك حسب البطولة التي شاركوا فيها وهي على الشكل التالي:
 
أولا، بطولة هدد التحدي: فاز 25 صقارا بمبلغ 100 ألف ريال بعد تفوق صقورهم على الحمام الزاجل، حيث ضمت القائمة كلا من: الشيخ سلمان بن سلطان جاسم محمد آل ثاني، تركي ناصر المعاضيد، حسين صالح شخبوط آل جذنة المري، علي سالم الشهواني الهاجري، فريق الوعب، بندر مبارك شافي آل شافي، علي حمد الطرافي المنصوري، عبدالله عبدالرحمن المعضادي، تركي ناصر غانم المعاضيد، الشيخ تميم فيصل قاسم فيصل آل ثاني، علي سعيد عفير المري، محمد يوسف الكواري، دعيكان هضبان حمد سعيد الفسل، حسن بن خالد شاهين غانم الغانم، تركي مقرن هجرس العتيق الدوسري، محمد صالح حمد القمرا، حمد راشد حمد السنيد، جابر علي عامر الدحابيب، راشد عيسى آل سند المسيفري، عبدالهادي حمد جابر المري، هجرس مقرن هجرس الدوسري، راشد محمد راشد مبارك البوعينين، محمد فهد محمد عياش المنصوري، محمد صالح حمد القمرا النابت، وفريق تويوتا.
 
وتم تتويج كل من: علي بن سالم الشهواني بالجائزة الأولى وهي عبارة عن سيارة “لكزس”، فيما فاز محمد صالح حمد القمرا النابت بثاني سيارات “اللكزس” المخصصة لنهائي هذه المسابقة، وأخيرا، فريق تويوتا في المركزالثالث  وحصل على مبلغ 100 ألف ريال.
 
ثانيا، بطولات الدعو: حصل في هذه البطولات اصحاب المراكز الأولى على سيارة من نوع “جي أكس” فيما عادت سيارة من نوع لاندكروز بيك أب” لاصحاب المراكز الثانية وأخيرا، مبلغ 50 ألف ريال لأصحاب المركز الثالث. حيث جاءت النتائج على الشكل التالي:
 
دعو قرناس حر: المركز الأول فريق الزم، والمركز الثاني فريق لوسيل، بينما حل ناصر محمد ناصر جبر النعيمي في المركز الثالث.دعو قرناس شاهين: المركز الأول محمد يوسف أحمد المناعي، وحل وصيفاً محمد صالح حمد القمرا النابت، فيما حل فريق لوسيل في المركز الثالث.دعو فرخ حر: المركز الأول فريق الزم، وحل وصيفاً حمد خلف أحمد المناعي، فيما المركز الثالث ذهب إلى محمد صالح حمد القمرا النابت.دعو جير شاهين: المركزين الأول والثاني فريق لوسيل، بينما المركز الثالث فريق الزم.- دعو جير حر: المركز الأول فريق لوسيل، والمركز الثاني فريق الزم، بينما كان المركز الثالث من نصيب ناصر محمد جابر ناصر.الدعو الدولي لفئة الحر: المركز الأول لفريق لوسيل، وفي المركز الثاني والثالث حمد خلف المناعي.الدعو دولي فئة الشاهين: المركز الأول محمد يوسف أحمد المناعي، وفي المركز الثاني عبد الله عامر محمد الكعبي، ومنصور محمد سيف النعيمي في المركز الثالث.
 
ثالثا، بطولة الطلع: فاز الصقار محمد طالب هادي هليل المري بالمركز الأول وحصل على سيارة من نوع “في أكس أر” . وجاء في المركز الثاني الصقار عبد الهادي حمد عبد الهادي حمد الهدوان وحصل على سيارة من نوع “جي أكس أر” وأخيرا، فريق برزان في المركز الثالث وحصل على مبلغ 100 ألف ريال.
 
رابعا، شوط النخبة في بطولة «الدعو»: فاز فريق لوسيل بالمركز الأول وحصل على سيارة من نوع «في إكس إس»، فيما حصل الصقار حمد خلف أحمد آل سالم المناعي على المركز الثاني وفاز بسيارة من نوع «في إكس آر»، ليؤول المركز الثالث إلى فريق لوسيل أيضا ليفوز بسيارة من نوع «جي إكس آر“.
 
خامسا، هدد السلوقي: فاز عبدالرحمن السليطي بالمركز الأول وسيارة من نوع “جي اكس”، بينما حصل على المركز الثاني المتسابق خليفة المهندي وسيارة من نوع طلاندكروز بيك أب”، والمركز الثالث لمحمد سعيد المريخي الذي حصل على مبلغ 50 ألف ريال.
 
سادسا، بطولة الصقار الصغير: تم خلال هذه البطولة تتويج 10 صقارين في بطولة الصقار الصغير من 6 إلى 10 سنوات، حيث حصل صاحب المركز الأول في هذه البطولة على 20 ألف ريال وامركز الثاني 15 ألف ريال والثالث 10 آلاف ريال، والرابع، 8 آلاف ريال، والخامس 6000 ريال، والسادس 5000 ريال، فيما حصل أصحاب المراكز من السابع إلى العاشر على مبلغ 4000 ريال، أما في بطولة الصقار الصغير «من 11 إلى 15 سنة»، فحصل الفائزون العشرة الأوائل على ما مجموعه 88 ألف ريال، منها 25 ألف ريال لصاحب المركز الأول و20 ألف للمركز الثاني، و15 ألف للمركز الثالث، و10 آلاف للمركز الرابع، و8000 آلاف للمركز الخامس، و5000 ريال لأصحاب المراكز من السادس إلى العاشر.
وقال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا إن مهرجان مرمي لهذا العام كان ناجحا بكل المقاييس وذلك بالتعديلات في بطولة الطلع، بالإضافة إلى التعديلات في بطولة المزاين وإضافة فئة الأدهم والأسود بالإضافة إلى الحر الأبيض التي شارك فيها أزيد من 85 طيرا من أجمل وأندر الطيور، فضلا عن البطولات العديدة التي تحظى باهتمام ومتابعة من قبل شريحة واسعة من المجتمع القطري والخليجي بصفة عامة.
من جانبه قال السيد علي بن خاتم المحشادي رئيس مهرجان مرمي ورئيس جمعية القناص القطرية بأننا وصلنا لليوم الأخير من عمر هذا المهرجان في نسخته التاسعة مشيداً بمستوى المنافسة هذا العام في جميع البطولات ونشكر سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي المهرجان على دعمه اللامحدود للمهرجان ، مشيراً إلى مستوى الحضور المميز والغير مستغرب على محبي هذه الهواية.
 
وبدوره قال السيد محمد بن عبداللطيف المسند نائب رئيس جمعية القناص القطرية ونائب رئيس مهرجان مرمي بأن هذا العام جاء مختلفاً ومبهراً من حيث حدة المنافسة والإستعدادات من قبل الصقارين ،مهنئاً الجميع بنجاح هذه النسخة وفوز جميع من حالفهم الحظ متمنياً التوفيق للجميع في المناسبات القادمة .
 
 
ولفت مدير عام كتارا أن مهرجان مرمي الدولي، يعكس الهوية والثقافة القطرية في مضمار التراث الإنساني، ومن هذا الباب جاء حرص “كتارا” على رعاية وتنظيم مهرجان “مرمي” الذي أصبح علامة مسجلة في عالم الصقارة لما يتميز به من حرفية عالية لدى المنظمين فضلاً عن قوة المنافسات والتزايد الملحوظ في قوة المنافسات بين المشاركين وفي أعداد المشاركين الملحوظ عاما بعد آخر.
وقال السيد عيسى الهتمي، مدير قنوات الكأس، إن قنوات الكأس واكبت مهرجان مرمي منذ انطلاقته من خلال استوديو تحليلي كان يقدمه الإعلامي طلال الكواري، فضلا عن باقي التغطيات باحترافية كبيرة، متقدما بشكره للجنة المنظمة للمهرجان وما تقوم به من مجهودات رائعة وتعاونهم.
وأوضح الهتمي أن اليوم الختامي له طعم خاص، خصوصا مع بطولة المزاين والتي تنتقي أجمل الطيور وأنذرها.
وحول تخصيص قناة من قنوات الكأس للنقل المباشر لأطوار بطولات مهرجان مرمي، أوضح عيسى الهتمي، أن البطولات هي هدد التحدي والدعو والطلع الذي تسيّد البطولات هذا العام بما قامت به اللجنة من تعديلات في صالح المتسابقين والبطولة، وأن كل ذلك بجهود الشباب واللجنة المنظمة، منوها أن برنامج العنة والذي يقدمه أخي طلال الكواري، هو المتسيّد في البطولات التراثية
 
 
وزير البلدية والبيئة
ويرى سعادة محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة :  ان مهرجان مرمي مميز وبطولة المزاين التي تختتم فيها فعاليات مهرجان مرمي ، لافتا الى ان بطولة المزاين لها أهمية كبيرة لكثرة عشاقها اضافة الى الطيور المنتقاه والمميزة والنادرة، ونرى من خلال هذه البطولة مشاركة افضل انواع الطيور في قطر ، ونأمل استمرار المهرجان والبطولة كل سنة وبهذا المستوى العالي من التنظيم خاصة انه يمثل تراثنا الاصيل .
أشاد سعادة  الدكتور  حسن عبدالله الغانم  وزير العدل  السابق  بجهود  اللجنة  المنظمة لمهرجان  مرمي  قائلاً  ،  بوركت  الجهو د التي  تسعى  لاحياء  التراث والموروث  وترسيخه  لدى  النشء  من خلال  اشراكهم  في البطولات  المختلفة  تحت  مظلة  المهرجان  ،  وأضاف  مهرجان مرمي  من أكبر مهرجانات  الصقارة   في المنطقة  وذلك  بفضل  أهتمام  شيوخنا حفظهم  الله بهذا الموروث ودعم  مثل هذه المهرجانات التي تحافظ  على الهوية  إلى جانب جهود  القائمين على المهرجان  الذين  برزت  جهودهم  خلال نسخ المهرجان التسعة  .  وهنأ  د.  الغانم  الفائزين  بالبطولات  المختلفة  متمنياً  لهم  كل التوفيق  خلال  نسخ  المهرجان  المقبلة .
واكد الشيخ فيصل بن قاسم ال ثاني ان قطر من الدول التي أولت اهتماما كبيرا بالهوايات التراثية منها المتعلقة بالطيور ، حيث اننا وجدنا انطلاق الفعاليات التي تخص الصقارين والطيور منذ بداية الموسم، مؤكدا ان جميع هذه الفعاليات ناجحة وعلى رأسها مهرجان مرمي الذي اختتم يوم امس ببطولة لها شعبية كبيرة في قطر والخليج والعالم وهي بطولة المزاين التي تختص بجمال الطيور النادرة ، مؤكدا ان جميع الطيور جميلة وكل منها يختلف عن الاخر، مما يعني اني هذه البطولة حققت أهدافها المرجوه، كما اننا وجدنا مشاركة واسعة من الشباب القطري بمهرجان مرمي وببطولة المزاين ما يدل على نجاحها على كافة الاصعدة .
ولفت الى ان هذه البطولة لها شعبيتها في قطر ونأمل ان تستمر وتمتد لايام وألا تقتصر أقامتها على يوم واحد وساعات قليلة .
قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن ال ثاني : ان بطولة المزاين منذ انطلاقتها حازت على ارضاء الجميع، خاصة من الصقارين وهواة الطيور، لافتا الى ان هذه البطولة تحث الهواة على جني السلالات النادرة من الطيور، موضحا ان الطيور الموجودة في بطولة المزاين جميعها نادرة وتنحدر من سلالات طيبة وحازت إعجاب الجميع، مؤكدا منذ ان بدأ الصقارين الذهاب الى منغوليا وكازخستان بدأنا نجد طيورا نادرة ومن سلالات طيبة، وهو ما ساهم في توفر طيور متنوعة وجميعها من رائعة ، شاكرا جميع القائمين على مهرجان مرمي بشكل عام والدي يعتبر الاول في المنطقة.
 
 
وقال الشيخ تميم بن فيصل ال ثاني ان بطولة المزاين لها عشاقها وهي من البطولات الاولى في البلاد، ويختتم بها مهرجان مرمي كل عام، موضحا انه من محبي بطولة المزاين، كما انه من هواة الصقارة وشارك في مهرجان مرمي الذي يعتبر من افضل المهرجانات في قطر والشرق الأوسط، متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في بطولة المزاين .
 
ويرى الشيخ عبدالله بن خالد ال ثاني : ان بطولة المزاين من افضل البطولات التي تقام بشكل سنوي في بلادنا، ووجدت ان جميع الطيور المشاركة من النوع النادر والسلالات المتميزة، مشيرا الى ان هذه البطولة تشجع الصقارين على اقتناء الطيور النادرة والجميلة .
وأضاف مع وجود ما يسمى بالتفريخ اصبح هذا يطغي على سلالات الطيور الاخرى، ولكن مع وجود هذه البطولة من المؤكد ان هذا سوف يحافظ على السلالات النادرة .
ولفت الى انه من المعجبين بمهرجان مرمي ويتابع فعالياته باستمرار، مقترحا ان تمتد بطولة المزاين لعدة ايّام، خاصة ان هناك من هم هواة مولعين بالصقارة ومزاين الطيور .
 
واكد الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني : لقد تواجد في نسخ بطولة المزاين السابقة، التي تعتبر من البطولات الرائعة في بلادنا، لافتا الى انه لمس تنوعا في الطيور المشاركة ببطولة المزاين، مشيدا بفكرة ادخال فئة من الطيور في كل عام الى جانب الفئة الرئيسيّة المشاركة.
وأضاف في المستقبل نتمنى ان نجد مشاركة فئة الجير بالمزاين، مؤكدا ان الطيور المشاركة ببطولة المزاين مستواها رائع .
وشكر القائمين على مهرجان مرمي وبطولة المزاين ، ومتمنيا لهم التوفيق في كل ما يقومون به.
 
رئيس لجنة المزاين في دولة الكويت
عبّر السيد عبدالله الرشيدي رئيس لجنة المزاين في دولة الكويت عن فرحه بالحضور في اليوم الختامي لمهرجان مرمي وحضوره بطولة المزاين التي تظم نخبة الصقور الجميلة على مستوى الخليج ، مثمناً الجهود الجبارة التي تقف خلف تنظيم المهرجان الرائد على مستوى الخليج والعالمي بامكانياته وجوائزه القيمة التي تفوق مثيلاتها في نفس النوع من المهرجانات .
وأوضح الرشيدي بأن الصقور المشاركة من حيث العدد والنوع تعتبر الأكثر والأجمل مقارنة بما حفل به مهرجان الموروث الشعبي الكويتي في نفس البطولة ، لافتاً للعدد الكبير والنوعية المميزة فضلاً عن قوة المنافسة ، مؤكداً أن كتارا استطاعت التميز بما تقدمه من مهرجانات تراثية ، لتصبح متقدمة عن غيرها من الدول في المنطقة.
وأضاف الرشيدي بأن مهمة التحكيم ستكون شاقة على لجنة التحكيم ، لاسيما انه قد شارك في التحكيم بالنسخة السابقة من المهرجان ، مؤكداً أن لجنة المزاين على وعي كبير ، ودراية وخبرة في هذا المجال ، وهم أكفياء في هذا الجانب ، معتبراً بأن الصقور التي ستتأل ضمن العشرة الأوائل ستكون فائزة معنوياً لاسيما وأن المستوى العام للصقور المشاركة في بطولة المزاين هي من النوادر ، وفرصة لن تتكرر للصقارين أن يعاينوا مثل هذه الصقور بجمالها في اي مكان آخر .
 
من جانبه أكد السيد عايض بن سالم العذبة أحد اشهر التجار والمختصين في جلب الصقور النادرة على مستوى الخليج : بأن مستوى الصقور المشاركة في مزاين الحرار هي الأندر والأجمل على مستوى الشرق الأوسط ، لافتاً بأن النسخة التاسعة من مرمي تعتبر الأكثر مشاركة من حيث العدد والجمال ، واصفاً النسخة التاسعة من مهرجان مرمي بالاستثنائية لاسيما وأن البلاد تمر بحصار ومع ذلك يتوافر عدد من المشاركين بصورة ملفتة .
وأوضح العذبة بأنه مهتم بتجارة الصقور النادرة ، وعملية جلبها تعتبر عملية شاقة يكتنفها الكثير من المعاناة في اختيار النوادر من الصقور وخاصة الأدهم والأسود والحرار المغاتير ، ذات اللون الكاشف ، مشيراً للصفات الجمالية التي والتناسق العام لأجزاء الطير هي المحك في الجمال وليس اللون ، موضحاً بأن مصادر هذه الصقور متعددة حسب موطنهاومكان صيدها ، فمنها يتم جلبه من روسيا ، ومنغوليا، وقرقيزيا ، وبعضها من سوريا وباكستان، وكثير من الدول التي يكثر بها صيد هذه الصقور ، مؤكداً أن أثمانها مرتفعة مقارنة بالصقور العادية لنفس الفئة ، مثمناً دور الحكام فيما سيواجهونه من صعوبة في اختيار الطيور الفائزة ، معتبراً أن الصقور العشرة المتأهلة للنهائي فائزة ، وهي الأندر .
 
وقال السيد سلمان عبدالله عبد الغني داعم شوط النخبة وأحد المشاركين في بطولة المزاين ، بأن النسخة التاسعة تعتبر الأفضل والأكثر مشاركة في كافة البطولات ، موضحاً أنه شارك في دولة الكويت في بطولة المزاين وحصل على المركزين الأول والثاني ، واصفاً بطولة المزاين هي الأكثر قوة من حيث المنافسة بمستوى الطيور النادرة والجميلة التي تشهدها النسخة التاسعة .
وذكر عبد الغني بأن هذه البطولة يكتمل بها عقد المهرجان وتمثل الجوهرة المتفردة في العقد ، مشيداً بنزاهة وخبرة الحكام ، وكفائتهم في هذا المجال ، وسيكون راضياً بما تحمله النتائج النهائية .
وكشف عبد الغني بأنه سيعمل على توسيع مشاركاته في مهرجان مرمي ، وسيدخل في النسخة القادمة في بطولة الطلع ، فضلاً عن باقي البطولات التي يشارك بها مع فريقه تويوتا ، مؤكداً بأن مهرجان مرمي كل سنة يقدم مفاجآت سارة ولافته من حيث التنظيم والتجهيز ، وهذا ما يؤكده الحفل الختامي بكتارا ، مثمناً الجهود المبذولة التي تقف خلف نجاح المهرجان والدور الإعلامي الذي يقف خلف هذا النجاح الباهر للمهرجان .
 
بدوره اشاد الإعلامي على المسعودي بما شاهده  في بطولة المزاين وحفل التتويج لمهرجان مرمي بكتارا ، واصفاً اياه بالعمل الرائع والجبار ، من حيث التنظيم والمحتوى والحضور ، موجهاً تحية للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا على هذا الانجاز . ووصف المسعودي بطولة المزاين بأنها مفضلة ومهمة للهاوي ، ومتعة للمتفرج لما لها اتصال بالموروث الشعبي وامتداد جذورها  في الثقافة القطرية .
واكد المسعودي بأننا نفتخر بقطر التي تفوقت على نفسها بالالتفات الى الإنجاز وتنمية المهارات ، والهوايات والتركيز على تحقيق هدف ثابت ومميز وها نحن نراه في هذا المكان .
الإعلامي والشاعر حمد بن فطيس
وأعرب الإعلامي حمد بن فطيس عن شكره لإدارة كتارا وجمعية القناص القطرية على هذا التنظيم الرائع والمبهر بتجهيزاته ومحتوياته وبطولاته التي وصلت للمستوى العالمي من حيث الأصداء والإحترافية.
 
 
متسابقين
أعرب  الفائز  ببطولة   هدد التحدي سالم علي الشهواني  عن سعادته  الكبيرة  بنيل جائزة  اللكزس  في هذه  النسخة ،  وأضاف   بفضل من الله  توفقنا  في  التصفيات الأولية  لبطولة  هدد التحدي  ثم وفقناً في التصفيات  النهائية  حيث كانت جائزة  البطولة  الكبرى  في انتظارنا  .
من جانبه  قال صاحب المركز  الثالث  في الدعو  لفئة  القرناس  حر  محمد ناصر النعيمي  مسرور جداً  بتحقيق هذا  المركز  في مهرجان مرمي  ، وأضاف  سعيد ايضا من أجل  اخوتي الصقارين  الفائزين  في هذه النسخة  واسأل الله حظ  أوفر لمن لم يحالفه  الحظ  خلال المنافسات  المختلفة  ،  وتقدم  النعيمي  بالشكر إلى اللجنة  المنظمة  لمهرجان مرمي  على اتاحة  فرصة  المشاركة  .

قال السيد محمد العربي الهواري، رئيس المهرجان الدولي للعرائش للثقافة والتراث، أحد ضيوف مهرجان مرمي الدولي، إننا شركاء لجمعية القناص القطرية في مجال الصقارة، متقدما بشكره لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، راعي مهرجان مرمي الدولي للصقور والصيد، وجمعية القناص القطرية وعلى رأسها السيد علي بن خاتم المحشادي ونائبه السيد محمد بن عبداللطيف المسند وجميع أعضاء الجمعية على ما يبدلونه من جهد، مشيدا بالمهرجان الذي يزوره كل عام، ويلحظ تقدما ملموسا في كل نسخة إذ أنه الأروع في المنطقة العربية.
وأضاف: أشكر دولة قطر لحفاظها على هذا التراث العربي الأصيل، وأصنفها الأولى إسلاميا وعربيا في هذا الحفاظ، مشيدا بحفاوة الاستقبال والضيافة.
++++
قال السيد شهم الأشرافي، الرئيس الشرفي لجمعية عبدالصمد الكنفاوي المنظمة لمهرجان العرائش الدولي للثقافة والتراث: أشكر الإخوة في جمعية القناص لدعوتنا لهذا المهرجان في شخص رئيسها السيد علي بن خاتم المحشادي تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني.
 وأوضح أن حضورهم هذه المرة له طعم خاص، خصوصا مع الظروف التي تعيشها دولة قطر. وقال بهذا الخصوص: “بهذه المناسبة، أهنئ المسؤولين القطريين والشعب القطري على هذه الحكمة والشجاعة والتريث والرزانة في فن إدارة الأزمة والتي لا أراها إلا بشرى خير عليهم من خلال الاعتماد على الذات والاكتفاء الذاتي والمشاريع التي ترى بالعين المجردة والأمن والأمان الذي يعيشه الأشقاء القطريون. كما أنني خلال زيارتي هذه، لم أر أية آثار للمزاعم والتضليلات التي تثار حول دولة قطر سواء في الجانب الأمني أو الأمن الغذائي، حيث أن الأمور مطمئنة والعرض موجود في الأسواق بخلاف الصورة التي تنشرها بعض الجهات. وبهذه المناسبة في هذا المهرجان الذي يهتم بالتراث وتربية الأبناء على الاهتمام به، من خلال بناء هويتهم الثقافية والتراثية وترسيخ جذورهم العربية والإسلامية.


أشاد السيد حمد بن محمد القروي العذبة، أحد الصقارين الكبار في دولة قطر، اعتناء دولة قطر بتراث الصقارة الضارب في التاريخ، مشيرا أن الإنسان القطري كما الخليجي والعربي، ارتبط ارتباطا وثيقا بطيره في حله وارتحاله، وأن المهرجانات التي تقام في دولة قطر، كفيلة بالحفاظ على هذا الموروث الشعبي العريق.
وأضاف: مهرجان مرمي يمتاز بحسن التنظيم والترتيب ويعرف تطورا عاما بعد آخر.
وقال حمد بن محمد القروي العذبة الذي بدأ ممارسة الصقارة منذ 14 عاما، إنه تمرس على أجواء المقناص، كما أن أبناءه “أهل مقناص” ولهم خبرة ودربة في التعامل مع الطير.
وأوضح أنه يبدأ في تدريب طيوره منذ شهر نوفمبر، استعدادا للمنافسات والبطولات التي يتم تنظيمها في ربوع الوطن وخصوصا في “القلايل“.
من جهة أخرى، أشاد بمهرجان مرمي والمشرفين عليه وإدراجهم لبطولات تعنى بالنشء وخصوصا بطولتي الصقار الصغير والصقار الكبير، والقيادة الحكيمة التي تعنى بموروثنا الشعبي العريق متقدما بشكره لسمو أمير البلاد المفدى وسمو الأمير الوالد الذين حققوا أمنيات “المقانيص

admin