تنظمه جمعية القناص القطرية

تنظمه جمعية القناص القطرية

تنظمه جمعية القناص القطرية

اختتام معسكر معزاب القناص الصغير بتتويج الفائزين

الدوحة ـ جمعية القناص

اختتمت يوم أمس (الخميس) فعاليات معسكر “معزاب القناص الصغير” بصبخة مرمي بسيلين والتي نظمتها جمعية القناص القطرية على مدار خمسة أيام ، وذلك بتكريم المشاركين وتتويج أصحاب المراكز المتقدمة في المسابقات.

وفاز بالمركز الأول في المسابقة الدينية محمد زايد علي المعاضيد  وحاز على مبلغ مالي قدره 3 آلاف ريال وبالمركز الثاني عبدالله محمد سعيد البوعينين ومبلغ ألفي ريال وبالمركز الثالث عبدالله محمد سعيد الكبيسي ومبلغ ألف ريال.

وفي باقي المسابقات تم تتويج الفائزين بالمركز الأول فقط، وحاز كل واحد على مبلغ مالي قدره 1500 ريال قطري وجاءت النتائج كالتالي:

في مسابقة أفضل صقار، فاز  مبارك عيسى مبارك المنصوري وفي مسابقة سنع المجلس فاز  خالد محمد الكبيسي وفي مسابقة شد الذلول فاز علي محمد سيف الكعبي ، وفي مسابقة هدد السلوقي فاز  سعود عبد الله الكواري، بالإضافة إلى تكريم باقي المشاركين.

                وقال السيد علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص القطرية، إن الجمعية تعتبر القناة الثقافية التي ترعى موروث (معزاب القناص الصغير) من أجل تعزيزه في نفوس الناشئة من الأجيال القطرية وتنشر هذه الثقافة كموروث شعبي لتعممه كعادة بشرية يحترمها الإنسان في كل مكان.

                وأضاف المحشادي أن جمعية القناص قد اهتمت بإقامة فعالية ” معزاب القناص الصغير “كإحدى الفعاليات السنوية الموجهة نحو فئة الجيل الناشئ لتعزز في نفوس الأبناء من القيم الروحية والتربوية وثقافة الأصالة بالموروث الشعبي وتقديرها.

من جهته، أكد السيد محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس جمعية القناص، حرص الجمعية على الاستثمار الإيجابي لوقت الفراغ عند الناشئة بتوجيههم نحو احترام العادات والتقاليد العربية الأصيلة وإكسابهم مهارات في التعامل مع معطيات التراث الشعبي في ممارسة هواية المقناص باستخدام الصقور وركوب الخيل والإبل والتعامل مع السلوقي كرفيق دائم للقناص ، بالإضافة إلى استفادتهم من الدروس الدينية والتربوية وتعليمهم الفراسة من خلال الحرص على الشعائر الدينية كالصلاة في جماعة والحرص على حفظ سور من القرآن الكريم وحفظ الأحاديث النبوية الشريفة وتعلم آداب الدعاء المستجاب، علاوة على تعزيز الآداب العامة في التعامل مع الصيد من منظور إسلامي و شرعي.

                وأوضح المسند أنه تم مراعاة المرحلة السنية للمشاركين بحيث تكون متقاربة من (11 إلى 12 سنة) حتى يكونوا أبناء جيل واحد متفاهم ومتقارب، متقدما بشكره لمركز نوماس التابع لوزارة الثقافة والرياضة ولقنوات الكأس وجميع المشرفين والقائمين على المعسكر.

                من جهته أكد السيد حمد الهولي النعيمي، المشرف العام على “معزاب القناص الصغير” ، أن المعزاب الصغير مرّ في أجواء مثالية وسط تجاوب المشاركين الصغار حيث كوَّنوا صداقات.

                وأوضح أن اليوم الختامي شهد توزيع شهادات تقديرية على المشاركين وجوائز مالية رمزية على الفائزين في مسابقات حفظ القرآن الكريم ،سنع المجلس ،وأفضل صقار وهدد السلوقي وشد الذلول.

                وقال النعيمي إن المعزاب أكسب المشاركين خبرة في المقناص، حيث أن أولياء الأمور الذين يرجع لهم الفضل في نجاح الفعالية وعدوا بإحضار أبنائهم العام المقبل.

                بدوره قال السيد سعيد راشد النعيمي من اللجنة المنظمة للمعزاب، أن الفعاليات مرت في أجواء مثالية وسط رضى أولياء الأمور حيث عبروا عن طموحهم في تسجيل أبنائهم العام المقبل.

وقال السيد محمد سعيد الكبيسي ، رئيس لجنة التجهيزات والفعاليات بجمعية القناص القطرية، أن معسكر المعزاب مر على أفضل ما يرام ، حيث تعلم المشاركون موروثنا الذي تناقلناه عن آبائنا وأجدادنا ، حيث عرف اليوم الختامي تكريم جميع المشاركين في المعسكر ، مهنئا الفائزين والمشاركين.

admin