سمو الأمير المفدى شرّف حفل ختام مرمي

سمو الأمير المفدى شرّف حفل ختام مرمي

سمو الأمير المفدى شرّف حفل ختام مرمي  
شهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بطولة المزاين وحفل تتويج الفائزين في مهرجان مرمي 2017 في المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا.
كما حضر الحفل سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الأمير و سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي المهرجان .
وكل من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود ومعالي الشيخ محمد بن راشد آل خليفة والسيد عبدالعزيز البابطين رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية في الكويت ،وعدد من اصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وممثلي البعثات الدبلوماسية.
 
وتوج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي المهرجان جميع الفائزين في بطولات مهرجان مرمي 2017  بما فيها بطولة المزاين لفئتي الحر والشاهين.
فاز في بطولة هدد التحدي أربعون (40) فائزا، حيث حاز كل واحد منهم مبلغا ماليا قدره 100 ألف ريال قطري نظير اصطياد طيورهم للزاجل، بينما لم يظفر أي أحد منهم بصيد الحمام في النهائي، حيث تم تتويج عبدالله فخرو بطلا لهدد التحدي في دورة هذا العام، وحاز على الجائزة الكبرى وهي عبارة عن سيارة لكزس.
وفي مسابقة الصقار الصغير، للفئة العمرية (6 ـ 10) سنوات، فاز جابر علي سعيد جميلة المري بالمركز الأول وحاز على مبلغ مالي قدره 20 ألف ريال، وثانيا راشد خلف راشد البوعينين ونال 15 ألف ريال قطري، وثالثا سعيد علي سعيد جميلة المري وفاز بمبلغ مالي قدره 10 آلاف ريال.
وفي بطولة الصقار الصغير للفئة العمرية (11 ـ 15 ) سنة، فاز بالمركز الأول محمد نبيل العجمي وفاز بمبلغ مالي قدره 25 ألف ريال وفي الوصافة مبارك حمد مبارك الجربوعي المري، وفاز بـ20 ألف ريال وفي المركز الثالث سيف محمد سيف الكعبي وفاز ب15 ألف ريال.
 
وفي بطولة الطلع محلي، فاز بالمركز الأول الصقار شاهين سالم الدوسري ونال سيارة لاندكروزر VXR ، وجاء في المركز الثاني الصقار عبدالهادي عبيد سالم المري، وفاز بسيارة لاندكروزر GXR، بينما حل ثالثا بريك محمد سعيد المري وفاز بمبلغ مالي قدره 100 ألف ريال.
 
وفي شوط النخبة التي سلم جوائزها سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، والسيد سلمان عبدالله عبدالغني داعم هذا الشوط ، فاز بمركزها الأول الصقار الإماراتي دميثان سويدان القمزي، وحاز على سيارة لاندكروزر VXS، وثانيا الصقار القطري محمد صالح القمرا المري وفاز بسيارة لاندكروزر VXR، في حين حل فريق مرمي في المركز الثالث وفاز بسيارة لاندكروزر GXR.
وفاز في بطولة الدعو محلي فرخ حر، فاز ناصر محمد النعيمي بالمركزين الأول والثاني وحل ثالثا محمد صالح القمرا المري. أما في بطولة الدعو محلي حر، ففاز محمد راشد النعيمي بالمركز الأول، بينما استحوذ فريق مرمي على المركزين الثاني والثالث.
وفي بطولة الدعو محلي قرناس شاهين، فاز فريق مرمي بالمركزين الأول والثاني وثالثا محمد صالح القمرا المري.
أما في الدعو دولي حر، ففاز الصقار السعودي إرميزان عبدالله الدوسري بالمركز الأول وبرغش محمد المنصوري بالمركز الثاني وثالثا دميثان سويدان القمزي.
وفي بطولة الدعو دولي شاهين، فاز رميزان عبدالله الدوسري بالمركز الأول ودميثان القمزي بالمركز الثاني، بينما حل برغش المنصوري في المركز الثالث.
وفي بطولة هدد السلوقي، استحوذ فريق الوعب بالمراكز الثلاثة.
وفي “بطولة المزاين” فاز في مزاين الشواهين: مبارك بن عبدالله بن عبود المعاضيد بالمركز الأول وجائزة مالية قدرها 200 ألف ريال، وثانيا حمد كردي المنخس المري وجائزة قدرها 150 ألف ريال  ومحمد سعد الجبارة الرميحي ثالثا وجائزة قدرها 100 ألف ريال.
أما في مزاين الحر، ففاز بالجائزة الكبرى وقدرها 700 ألف ريال وبالريشة الذهبية خليفة بن حمد بن عبدالرحمن المحشادي المعضادي وحل ثانيا عبدالله عامر الكعبي، وفاز بجائزة مالية قدرها 500 ألف ريال، وجاء ثالثا بخيت سعيد المنخس المري، وجائزة مالية قدرها 300 ألف ريال.
 
رئيس المهرجان
تقدم السيد علي بن خاتم المحشادي رئيس مهرجان مرمي رئيس جمعية القناص القطرية  بجزيل الشكر إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على تشريفه الكريم للحفل الختامي لمهرجان مرمي 2017 ، كما توجه بالشكر إلى سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الامير  وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي المهرجان على دعمهم اللامحدود  لانجاح مهرجان مرمي ، مؤكداً على أن ماكتسبه مرمي من سمعة طيبة  لدى المجتمع القطري وشعوب المنطقة يعود إلى توفيق الله عز وجل ثم دعم شيوخنا اطال الله بقاءهم .  كما توجه بالشكر إلى اصحاب المعالي والسعادة الشيوخ والوزراء على حضورهم  الحفل الختامي للمهرجان ، مؤكداً  أن  حضورهم ياتي في اطار الدعم للمهرجان والقائمين عليه .
وفي سياق متصل هنأ المحشادي الفائزين في بطولة المزايّن وباقي بطولات مهرجان مرمي ، متمنياً دوام التوفيق لهم في نسخ المهرجان المقبلة .
 
 
 
 نائب رئيس المهرجان : المهرجان أثبت نجاحه من خلال  كثافة المشاركة في كافة البطولات
 
قال السيد محمد بن عبداللطيف المسند نائب رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان ونائب رئيس جمعية القناص القطرية  إن مهرجان مرمي من أحد أهم وأبرز أهدافه هو العمل على خدمة التراث ونقله للأجيال الجديدة والناشئة  وهو ما نجح فيه بشكل كبير وواضح بفضل دعم ورعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي المهرجان والحفل، وتابع أشكر الجميع باللجنة المنظمة واللجان الفنية والإدارية التابعة لها وكافة الجهات المتعاونة مع اللجنة طيلة أيام المهرجان وكذلك صقاري قطر والخليج على كل ما قدموه وبذلوه لإخراج هذه النسخة من المهرجان في أفضل صورة .  
وأضاف أن المهرجان هذا العام أثبت نجاحه من خلال  كثافة المشاركة في كافة البطولات وأيضا الاقبال الكبير من الجمهور والمتابعة الضخمة لفعاليات ومنافساته المختلفة والتي تميزت بالقوة والجدية والندية بين المشاركين وأثمرت  عن 40 فائزا في هدد التحدي وثلاث فائزين في كل مسابقة من المسابقات الأخرى ونتمنى أن تكون السنة القادمة أفضل على جميع الأصعدة، موضحا أن مستوى الطيور المشاركة متميز جدا هذا العام خاصة الطيور المشاركة في مسابقة المزاين.
 
سعادة حمد بن علي العطية المهرجان يهتم بجانب مهم من تراثنا الأصيل
وقال سعادة حمد بن علي العطية مستشار سمو الامير لشؤون الدفاع نحن نحيي هذا المجهود ونشكر القائمين على المهرجان الذي يهتم بجانب مهم من تراثنا الأصيل والحفاظ عليه بابراز الهوية القطرية والخليجية والعربية واهتمامه بجزء من مراحل الصيد الذي دأب عليه الآباء ولايزال نحافظ عليه جيلاً فجيل وهذا اليوم نجتمع مع فخامة الأصالة بدعم وتوجيهات سيدي صاحب السمو امير البلاد المفدى وبدعم سمو الشيخ جاسم وسعادة الشيخ جوعان مما أثرى هذا الجانب المهم ليصبح المهرجان من اشهر المهرجانات على مستوى المنطقة والعالم في الصقارة وادبياته .
سعادة وزير البلدية والبيئة: مهرجان مرمي جهد كبير يُفتخر به
قال سعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة  نرى في مهرجان مرمي جهد كبير يُفتخر به ، لاسيما في الحفل الختامي حيث أقيمت بطولة المزايّن التي جمعت اندّر انواع الطيور  واسترجع بذاكرتنا  تراث الاباء والاجداد وتقاليد قطرية عربية أصيلة ، وأضاف  أن تتويج الفائزين  في هذا الحفل الكبير  بحضوره أولاً  ثم بجهود القائمين عليه حدث مميز  على مستوى الوطن العربي  والمنطقة بأسرها ، مؤكدا  على أن دولة قطر تقدمت على كثير من الدول في  رياضة الصيد بالصقور والاهتمام بها كموروث شعبي من خلال تنظيم المهرجانات والمسابقات الخاصة  بالصقور لمختلف الفئات العمرية لترسيخه واحياءه لدى الاجيال جيلاً بعد جيل ، وأردف مهرجان مرمي الكبير  الذي يرعاه سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني  هو أحد نماذج الاهتمام بهذا الموروث ، وقال  سعادة الوزير اتوجه  بجزيل الشكر والتقدير إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي مهرجان مرمي  على هذه الفرصة النادرة لحضور الحفل الختامي لمهرجان مرمي حيث استمتعنا كثيراً برؤية  أجمل واندر الصقور في المنطقة كما استرجعنا بالذاكرة تراث عظيم نفخر به جميعنا، وختم سعادة وزير البلدية والبيئة تصريحه بتقديم احر التهاني إلى الفائزين في  النسخة الثامنة من مهرجان مرمي ، متمنياً التوفيق لهم وللجنة المنظمة للمهرجان في النسخ المقبلة . 
 
الشيخ فيصل بن قاسم: “مرمي” خدمة كبيرة لأجيالنا الصاعدة لمعرفة تراث الأجداد
 
وقال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة رابطة الأعمال القطريين ان هذا المهرجان يقدم خدمة كبيرة للنشيء لقضاء اوقات الفراغ وتنعكس الفائدة على الآباء من خلال تمسك الجيل بتراثنا الأصيل مشيداً بالجهود المبذولة في اظهاره باجمل صورة محلياً وعالمياً ومثمناً الدعم الذي تقدمه الدولة في هذا المضمار المهم والأصيل من ثقافتنا العربية والخليجية على وجه الخصوص مشيداً بتطور المهرجان كل عام عما يليه ومؤكداً الحرص بالمحافظة على التراث بأن خصص القائمين على المهرجان فقرات تدعم مشاركة الأطفال للاستمرار في احياء هذه الهواية التراثية القديمة وهذا الجانب الأصيل المهم من حياتنا.
الهواري: قطر نجحت في الحفاظ على التراث
قال محمد العربي الهواري، رئيس مهرجان العرائش الدولي للثقافة والفنون رئيس فرع الجامعة الملكية المغربية للصيد التقليدي بالعرائش، أن جمعية القناص القطرية نجحت في إعادة الاعتبار إلى هواية الصيد والصقور، مشيرا إلى أن الدعم الذي يحظى لبه هذا المجال من أعللا هرم الدولة كان سببا في تحقيق النجاحات على مدار ثمانية دورات من المهرجان. ,اكد الهواري أن تنظيم مهرجان كبير لمدة شهر ليس بالعمل العهين، ولكن بفضل الإرادة المتوفرة لدى الجنة المنظمة وعلى رأسها علي بن خاتم المحشادي رئيس اللجنة ورئيس جمعية القناص نجح المهرجان في التألق عالميا والحفاظ على التراث ليضع قطر على رأس قائمة الدول المحافظة على ثقافة المقناص وتراث الآباء والأجداد، ومضيفا أن على الدول العربية ان تحدو حذوها في هذا المجال وأن تقوم بإعادة إحياء هذا التراث.
 
 
 
الراشدي: “مرمي” مهرجان أكثر من رائع
قال حم محمد الراشدي القائم بأعمال سفارة الإمارات العربية بالإنابة في الدوحة أن مهرجان مرمي كان أكثر من رائع ونجح في خلق الحدث في أوساط الصقارين بكل دول الخليج على مدى شهر كامل، مشيرا إلى أن جمعية القناص تعمل من خلال هذا الحدث الكبير على مواصلة عملها في الحفاظ على تراث الآباء والأجداد مع خلق أجواء احتفالية خاصة وأن المقناص تأتي على رأس الرياضات التي تحظى باهتمام كافة حكامنا في الخليج مما يمنحها زخما كبيرا ويدفع الأجيال الصاعدة إلى الاهتمام بها. وأكد الراشيدي أن النجاح الذي حققه المهرجان هذا العام خير دليل على ما وصلت إليه هذه الرياضة في قطر معبرا عن أمنيته في أن يتواصل الاهتمام بها من أجل التعريف بها عالميا.
 
القطامي: “مرمي” بث روح التحدي في المشاركين
قال المستشار ناصر فارس القطامي القائم بالأعمال بسفارة مملكة البحرين بالدوحة أن مهرجان “مرمي” من الفعاليات الرياضية والتراثية الهامة في الخليج والتي تحظى بمتابعة كبيرة عبر وسائل الإعلام التقليدية وكذا وسائل الإعلام الجديد، مشيرا إلى أن كل يوم من أيام المهرجان على مدى شهر كامل كان عبارة عن احتفالية لتكريم هذه الرياضة التي تربط أبناء الخليج بتراث الآباء والأجداد وتجعل الجيل الصاعد يتعرف عليها أكثر. وأكد القطامي أن مهرجان “مرمي” نجح في بث روح التحدي والتنافس بين المشاركين وهو ما بدا جليا من خلال مختلف المنافسات التي حظيت بمتابعة جماهيرية خاصة بمكان تنظيم المهرجان. ونوه القائم بالأعمال بسفارة البحرين بالمجهودات الجبارة التي بذلتها اللجنة المنظمة للمهرجان من أجل تقديم نسخة أكثر من رائعة منه والتي يعكسها حفل الختام الذي تميز بالحضور النوعي على كافة المستويات وهو ما يؤكد الدعم الذي تحظى به هذه الرياضة من طرف الجميع.
سلمان عبدالغني: “القناص” قدمت بطولة ناجحة بكل المقاييس
قال سلمان عبدالغني، ممثل الشركة الراعية لبطولة شوط النخبة بمهرجان “مرمي” أن جمعية القناص قدمت هذا العام كانت ناجحة بكل المقاييس، مشيرا إلى أن المهرجان عرف زخما كبيرا هذا العام سواء من حيث عدد المشاركين أو الجوائز المخصصة ليضعه في مصاف المهرجانات العالمية الكبرى، خاصة وأنه الأكبر من نوعه عربيا في هذا المجال، معبرا عن فخر مؤسسة برعاية إحدى مسابقات المهرجان، كما أنه شارك في بطولة “هدد التحدي” من خلال مشاركته بطيره “تويوتا” الذي كان أحد المؤهلين إلى نهائي هذه البطولة.
 
ــ الفائزون يتحدثون
قال عبد الله عامر الكعبي الفائز بالمركز الثاني في مسابقة المزاين لفئة الحرار سعيد بتحقيق الركز الثاني في المزاين بعد توفيق الله سبحانه وتعالى حيث ان المنافسة كانت قوية حيث أن هذه ليست المرة الأولى التي يشارك فيها ، وقدم الشكر إلى راعي المهرجان سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني واللجنة المنظمة للمهرجان وعلى رأسهم السيد علي بن خاتم المحشادي رئيس المهرجان والسيد محمد بن عبد اللطيف المسند نائب رئيس المهرجان على الجهود الكبيرة الكبيرة المبذولة حيث أن مهرجان مرمي قد أصبح ملء السمع والبصر من خلال تنوع فعالياته ومسابقة المزاين التي تضم أندر وأفضل أنواع الطيور في المنطقة .
 
في حين قال محمد سعد الجبارة الرميحي الفائز بالمركز الثالث في مزاين الشواهين أنه يهدي الفوز في هذه المسابقة الهامة لعائلته ولكل محبي الصقارة والطيور ، مشيرا إلى أن الفوز في مسابقة المزاين يستلزم استعدادا وجهدا كبيرا لأن اختيار الطير المزيون والاعتناء به ليس سهلا ويتطلب خبرة ودراية واسعة في مجال الصقارة ، لافتا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يفوز في مهرجان مرمي حيث سبق له الفوز في المسابقة العام قبل الماضي في هدد التحدي .
 
وعبر ناصر محمد الجبر النعيمي الفائز بالمركز الأول والثاني ببطولة الدعو فئة فرخ الحر عن سعادته بالتتويج قائلاً: بأن هذه اللحظة التاريخية يقف خلفها مجهود وتعب ومثابرة عدد من السنوات من الجد والاجتهاد والتجهيز للوصول لما حققته موضحاً بأن المنافسات كانت قوية فضلاً عن تجهيز الفرخ بعكس القرناس لاسيما وأن البطل في هذه الفئة يكون مجهولاً شاكراً الدعم لراعي المهرجان سعادة الشيخ جوعان بن حمد والجهود المبذولة من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان .
أعرب عبد الرحمن حمد المحشادي المعاضيد والد المتسابق خليفة الفائز بالمركز الأول  ببطولة المزايّن فئة الحر عن سعادتة الكبيرة بفوز نجله في بطولة المزاين التي اختتمت بها النسخة الثامنة من مهرجان قطر الدولي الثامن للصقور والصيد ” مرمي 2017 ” ، موجها الشكر إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني راعي المهرجان واللجنة المنظمة على اتاحة الفرصة له للمشاركة في  هذه البطولة التي تعد من أبرز البطولة في المهرجان ، وأضاف هذه مشاركتنا الأولى في مهرجان مرمي وبفضل الله وفقنا في نيل المركز الأول ، مشيراً  إلى أنه شارك في العديد  من البطولات  في قطر ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وحصد العديد من الجوائز في المزايّن ،  وفي الختام  هنأ  المعاضيد  نجله خليفه وجميع الفائزين بمهرجان مرمي بنسخته الثامنة   متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح .
من جانبه قال  حمد سعيد المنخّس المري  شقيق  المتسابق بخيت  صاحب المركز الثالث  لفئة مزايّن الحر  نحمد الله عز وجل على هذا الفوز  ونشكر اللجنة المنظمة للمهرجان على اتاحتها الفرصة لنا   للمشاركة في بطولة المزايّن ، وأضاف غمرتني سعادة كبيرة عندما سمعت أسم اخي بين الفائزين لفئة الحر، مشيراً  إلى أهمية هذه البطولة بالنسبة لكل الصقارين  لأنها باتت مقياس لجمال الطيور  في قطر والمنطقة كلها ، موضحاً  أن الطير الذي تختاره لجنة المزايّن في مهرجان مرمي يصبح من أبرز الطيور واشهرها ، ولذلك لما لهذا المهرجان من  سمعة طيبة ولما يلاقيه من اهتمام من قبل الصقارين والمهتمين بتربية الصقور والصيد بها .
فخرو : سأبذل جهداً مضاعفاً في تأهيل الزاجل للنسخة القادمة
اعرب عبدالله الفخرو صاحب الحمام الزاجل في بطولة هدد التحدي عن سعادته الكبيرة في  نيلة جائزة هدد التحدي للسنة الثانية على التوالي ، مؤكداً أن هذا التقدم يأتي بتوفيق من الله عز وجل وجهده في تأهيل الحمام الزاجل لمثل هذه البطولات ،  وأضاف   شاركت صقور قوية  في النسخة الثامنة من مهرجان مرمي  حيث بلغ عدد الصقارين المشاركة ببطولة هددالتحدي 850 تأهل منهم 40  في التصفيات الأولية  بينما لم يفز أحداً منهم في التصفيات النهائية  ، الأمر الذي دفع باللجنة إلى منحي جائزة البطولة وهي سيارة لكزس . وتمنى عبدالله الفخرو  التوفيق له وللصقارين في النسخة المقبلة من مهرجان مرمي ، مؤكداً  على أنه سيبذل جهداً مضاعفاً في تأهيل الزاجل  وطالب الصقارين ايضاً ببذل جهود  لتزداد المنافسة  اثارةَ .
 
 
تغطية إعلامية واسعة
قالت الأستاذة  ملكة الشريم رئيسة لجنة العلاقات العامة والإعلام بمهرجان مرمي، إن الحفل الختامي لمهرجان مرمي الثامن تكلل بالنجاح، إذ شهد تواجد عددا كبيرا من الحضور الرسمي من داخل الدولة وخارجها بالإضافة إلى سفراء ودبلوماسيين، وأعداد غفيرة من الجمهور، أزيد من الطاقة الاستيعابية للقاعة، بما يدل على الصيت الكبير الذي بلغه المهرجان حيث أصبح هناك انتظار من السنة للسنة لفترة  انعقاد المهرجان سواء من في قبل الصقارين الذين أصبحوا يشاركون بكثافة في بطولاته أو من الجمهور الذي شهدنا اهتمامه من خلال الحضور الضخم سواء في سيلين في أو التتويج .
وأشادت الشريم بالاهتمام الإعلامي الكبير من وسائل الإعلام المختلفة مقروءة ومسموعة ومرئية وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي والتي واكبت فعاليات المهرجان طوال شهر كامل، وتغطية النتائج أولا بأول وتوصيل الصورة  الكاملة عن كافة أحداث وفعاليات المهرجان ، متقدمة بشكرها إلى كل من تعاون وساهم في إنجاح المهرجان إداريا
وتنظيمياً وإعلاميا.

hgado

admin