مهرجان قطر الدولي للصقور والصيد

يعتبر مهرجان قطر الدولي للصقور والصيد، من أكبر المهرجانات المتخصصة في مجال الصقور والصيد في المنطقة، حيث تميز  بالدعم اللامحدود وبقوة المنافسة وبالحضور الجماهيري الكبير من مختلف الدول. فقد حظي المهرجان بمشاركة واسعة النطاق من قبل الصقارين في دول مجلس التعاون.
ويقام المهرجان تحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخ/جوعان بن حمد آل ثاني منذ إنطلاقتة في عام 2010م.

المعزاب القناص الصغير

جمعية القناص القطرية تعتبر القناة الثقافية التي ترعى هذا الموروث لتعززه في نفوس الناشئة من الأجيال القطرية وتنشر هذه الثقافة كموروث شعبي لتعممه كعادة بشرية يحترمها الإنسان في كل مكان فقد اهتمت جمعية القناص بإقامة معسكر معزاب القناص الصغير كإحدى الفعاليات السنوية الموجهة نحو فئة الجيل الناشئ لتعزز في نفوس النشيء من الأبناء القيم الروحية والتربوية وثقافة الأصالة بالموروث الشعبي وتقديرها كما تحرص الجمعية على الاستثمار الايجابي لوقت الفراغ عند الناشئة بتوجيههم نحو احترام العادات والتقاليد العربية الأصيلة وإكسابهم مهارات في التعامل مع معطيات التراث الشعبي في ممارسة هواية المقناص باستخدام الصقور وركوب الخيل والإبل والتعامل مع السلوقي كرفيق دائم للقناص ضمن معسكر معزاب القناص الصغير القائم في منطقة ” صبخة مرمي – سيلين” والتي تقع جنوب قطر .

البطولة الدولية لهدد السلوقي

تنظم جمعية القناص القطرية بطولة قطر الدولية لهدد السلوقي وذلك لتحقيق اهداف الجمعية من خلال توجيه الشباب للمحافظة على الهوية التراثية لهواية الصيد المتنوعية والمحافظة على السلوقي العربي والتعامل معها وتوعيتهم بأنواع وطرق القنص البري المختلفة وحماية البيئة وتطوير مهارات القنص البري بأنواع وطرق مختلفة لدى الشباب والاستثمار الايجابي لأوقات الفراغ لدى الشباب واكتشاف المواهب المتميزة والمبدعة في مجال أنشطة الجمعية واقامة الفعاليات الوطنية والخليجية والعربية والدولية والمشاركة في مثل هذه الانشطة وعقد الندوات التعريفية والتوعوية بالموروث الشعبي في مجال القنص البري

البطولة التنشيطية للصقور

تنظم جمعية القناص القطرية بطولة تنشيطية للصقور للتشجيع على تدريب الصقور وتأهيلها والمحافظة على لياقة الطير بعد مدة المقيض، والاستعداد لموسم الصيد والقنص ويتم من خلال هذه البطولة  مسابقتان:

مسابقة “أفضل مقيض”

تخصص جمعية القناص القطرية جائزة لأفضل “حجرة مقيض” وأفضل فكرة، وذلك تشجيعا منها للمحافظة على سلامة الطير وصحّته وتوفير البيئة المناسبة أثناء مدة المقيض .

مقيض الطيور:

هو المدة التي يقضيها الطير لحين إنهاء تبديل ريشه القديم بريش جديد، إذ يحتاج الطير في هذه الفترة أن يكون أقرب ما يمكن إلى الحالة التي كان يعيشها عندما في بيئته البرية، وذلك من حيث المكان الذي يقضي فيه هذه المدة، وكذلك حيث الغذاء الذي يتناوله.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *