X
[email protected]


Faaliyat section

جمعية القناص تختتم مشاركتها في ورشة العمل الدولية الأولى للاتحاد العالمي للرياضات التقليدية بتركيا

جمعية القناص تختتم مشاركتها في ورشة العمل الدولية الأولى للاتحاد العالمي للرياضات التقليدية بتركيا

جمعية القناص تختتم مشاركتها في ورشة العمل الدولية الأولى للاتحاد العالمي للرياضات التقليدية بتركيا

إسطنبول – (جمعية القناص(

اختتمت جمعية القناص القطرية  مشاركتها الدولية في ورشة العمل الدولية الأولى للاتحاد العالمي للرياضات التقليدية (اثنوسبورت) بمدينة إسطنبول التركية والتي أقيمت أيام ٧-١٠  أكتوبر 2017.

وقال السيد علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص القطرية، الذي مثل الوفد القطري إلى جانب السيد محمد بن عبداللطيف المسند نائب رئيس الجمعية، إن مشاركة الجمعية في هذا المحفل العالمي، من أجل إبراز غنى الموروث الشعبي القطري في الصيد بالصقور والسلوقي، التي تعتبر دوليا ضمن الرياضات التقليدية، ولتقديم الصقارة في قطر كنموذج ناجح للألعاب التقليدية المنظمة.

ولفت السيد المحشادي أن الجمعية سبق وأن شاركت في مهرجانات عالمية شبيهة بهذا المهرجان، خصوصا مهرجان الألعاب العالمية للرحل  بدولة قيرغيزستان، والذي دعمت فيه جمعية القناص أربع مسابقات تقليدية.

وتقدم السيد علي بن خاتم المحشادي بشكره للجهة المنظمة، وللدعوة الكريمة التي وجها لهم نجل رئيس جمهورية تركيا السيد بلال أردوغان رئيس الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية.

بدوره، أوضح السيد محمد بن عبداللطيف المسند نائب رئيس جمعية القناص أن ورشة العمل الدولية الأولى للاتحاد لتقليدية (اثنوسبورت) توحّد العالم أجمع كأمة واحدة عبر التاريخ، مشيرا أن الورشات التي تم تنظيمها تهدف إلى القيام بتخطيط دقيق حول نشر الألعاب التقليدية في جميع أنحاء العالم، مع مراعاة الأنشطة المستدامة والدائمة في مختلف البلدان، مما يزيد من فروع الرياضات التقليدية كبديل للألعاب الأولمبية على المدى الطويل، بالإضافة إلى المحافظة على القيم المحلية من خلال الحفاظ على القيم التقليدية في العالم المعاصر، ثم البحث عن سبل الحصول على الاستدامة في الرياضات التقليدية.

وأشار المسند إلى أنه في ختام ورشة العمل الدولية تم وضع خارطة طريق نامية وموحدة يتم تحديدها للأنشطة والأعمال في مجال الرياضات التقليدية لوضع تخطيط شامل وحاسم في مجال الرياضات التقليدية العالمية.

كما أشاد السيد بلال أردوغان رئيس الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية بجهود دولة قطر وجمعية القناص في مجال الصقارة وغيرها من الرياضات التقليدية.  وأشاد الاتحاد بتقدم جمعية القناص في هذا المجال لا سيما توظيفها للأبحاث والدراسات العلمية والثقافية للحفاظ تراث الصقارة، وأشار بضرورة اتخاذ التجربة القطرية في هذا المجال كمثال يجب ان تحتذي به بقية الدول. كما قدم وفد الجمعية بدرع تذكاري ومجموعة من أدوات الصقارة القطرية إلى السيد بلال أردوغان تبعها حوار عن تقاليد الصقارة القطرية.

وعلى هامش المشاركة، قام وفد جمعية القناص بالاجتماع مع كل من رئيس الاتحاد العالمي للصقارة والحفاظ على الجوارح د. أدريان لمبارد ورئيس نادي الصيد والصقارة في اسطنبول السيد فكري كورتولوس مجموعة من ممثلي نوادي الصقارة في تركيا، واستعرض الجانبان تقاليد الصقارة بين قطر وتركيا وسبل تعزيز التعاون  بين البلدين للحفاظ على هذا الإرث العريق.

جدير بالذكر أن جمعية القناص شاركت خلال الأيام القليلة الماضية في الدورة الدولية الخامسة لمهرجان إتقان الصقارة بالمملكة المغربية الشقيقة./.

CONTINUE READING
جمعية القناص القطرية تشارك في مهرجان العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث

جمعية القناص القطرية تشارك في مهرجان العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث

تدعم خلاله عددا من المسابقات في السلوقي والصقارة والرماية والرسم

جمعية القناص القطرية تشارك في مهرجان العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث

تشارك جمعية القناص القطرية للعام السادس على التوالي في مهرجان العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث والذي يقام سنوياً في مدينة العرائش شمال المملكة المغربية، والذي سينظم خلال الفترة من 25 إلى 30 من شهر يوليو الحالي، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس  ملك المملكة المغربية تحت شعار: “جهات المملكة: جذور تراثية وجسور ثقافية للوحدة الإفريقية”.

وستحل جمعية القناص القطرية ضيف شرف على المهرجان التراثي العريق، حيث سيترأس الوفد القطري السيد علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص القطرية، إلى جانب السيد محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس الجمعية وعدد من المسؤولين بها.

وقال السيد علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص، إن المهرجان يعرف هذا العام قفزة نوعية حيث سيكون تحت رعاية الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية، مشيرا أن مشاركة الجمعية، يأتي ضمن استمرارها في تحقيق أهدافها في مثل هذه المشاركات الخارجية التي تسهم في التعريف بقطر ونشر الثقافة والعادات القطرية الأصيلة، كما أن المشاركة تساعد على تبادل الثقافات واكتساب الخبرات المختلفة التي من شأنها أن تعزز الاهتمام الدولي بهذا التراث الإنساني الأصيل.

وأكد المحشادي أن جمعية القناص تعتبر شريكاً أساسياً في مهرجان العرائش بما يتعلق باختصاصاتها حيث ستشارك بجناح خاص يحتوي على بيت الشعر الذي يشمل المجلس القطري الأصيل، في حديقة الأسود والذي تقدم فيه القهوة العربية للزوار بالشكل اللائق وعلى الطريقة القطرية، إضافة إلى معرض الصور الخاص بفعاليات وأنشطة جمعية القناص المختلفة، ثم تقديم المعلومات اللازمة عن الجمعية واختصاصاتها وأهدافها وإنجازاتها وعن الصقارة في قطر، والمشاركة في كرنفال العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث.

وأبرز رئيس جمعية القناص ، أن الجمعية تدعم المهرجان برصدها جوائز مهمة في مسابقات السلوقي والصقارين والرماية والرسم، منوها أن مسابقة الرسم هذا العام ستكون لرسم صور لسمو أمير البلاد المفدى وللملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية.

من جهته، أوضح السيد محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس جمعية القناص،
أن مشاركة الجمعية، مناسبة مهمة للالتقاء بالمهتمين بالصقارة، بالإضافة إلى بحث سبل تيسيير الأمور للإخوة المقانيص في قطر الذين يريدون الذهاب للمغرب الشقيق لممارسة هواية القنص، بالإضافة إلى أن المهرجان مناسبة لإطلاع الأشقاء في المغرب والمشاركين من مختلف دول العالم على تراثنا القطري الأصيل، والذي هو جزء من التراث العربي العريق، سواء في الصيد التقليدي بالصقور والسلوقي أو كرم الضيافة.

وأشاد كل من المحشادي والمسند ببلد المغرب وبكرم ضيافته وحسن استقباله لضيوفه وأشقائه.

 

CONTINUE READING
تتويج الفائزين في نهائي بطولة جمعية القناص الدولية لهدد السلوقي الثامنة

تتويج الفائزين في نهائي بطولة جمعية القناص الدولية لهدد السلوقي الثامنة

تتويج الفائزين في نهائي بطولة جمعية القناص الدولية لهدد السلوقي الثامنة


الدوحة ـ كتارا
وسط أجواء من الإثارة والتشويق التي عادة ما تشهدها منافسات هدد السلوقي ، جرت مساء السبت 8 أبريل 2017 منافسات نهائي بطولة جمعية القناص الدولية لهدد السلوقي الثامنة بصبخة مرمي في سيلين والتي تنظمها جمعية القناص القطري

 

.
وفاز بالمركز الأول السيد ناصر عبيد الكتبي مالك السلق “مدريد” وتحصل على جائزة عبارة عن سيارة رباعية الدفع ، أما فريق الوعب الذي تأهل منه 3 سلقان للنهائي فقد فاز بالمركزين الثاني والرابع وتحصل على جائزة مالية قدرها 50 ألف ريال قطري نظير المركز الثاني وجائزة مالية قدرها 20 ألف ريال قطري نظير المركز الرابع.


وتم تتويج السيد منصور حسان الكواري مالك السلق “55” بالمركز الثالث ، وجائزة مالية قدرها 30 ألف ريال قطري ، وتوج بالمركز الخامس السيد محمد شفيع محمد مالك السلق الدلخ ومبلغ مالي قدره 10 آلاف ريال قطري .
وأكد السيد أحمد سلطان الملا ، نائب رئيس اللجنة المنظمة لبطولة جمعية القناص الدولية لهدد السلوقي الثامنة أن السباق مرّ في ظروف جيدة وكل المتسابقين أشادوا بمضمار السباق الجديد الذي تم تهيئته بطريقة جيدة وساعد السلقان في هذا النهائي.


وأوضح أحمد سلطان أنه كانت هناك ترشيحات قوية لبعض السلقان لكن هذه السباقات تعرف المفاجأة ، معربا عن سعادته بالأجواء المثالية التي جرت فيها البطولة .
وشهدت البطولة مشاركة مكثفة من داخل قطر ومن طرف الأشقاء من دول مجلس التعاون،حيث أن عدد السلقان التي شاركت في البطولة وصلت 65 وتم تقسيمها إلى 5 مجموعات حيث 5 سلقان من كل مجموعة بما مجموعه 15 شاركوا في النهائي .


جدير بالذكر أن جمعية القناص تنظم هذه المسابقات سعيا منها في دعم الموروث الثقافي في الصيد التقليدي وتشجيعه لدى الجيل الحالي، حيث تعتبر بطولة هدد السلوقي الدولية من العلامات الفارقة بالثقافة القطرية في الحفاظ على القيم التراثية والوجدانية لهذه الرياضة التي تم ورثها عن الآباء والأجداد، بالإضافة الى أهميتها في أدبيات الموروث الشعبي العربي وعلى وجه الخصوص الخليجي والقطري.

CONTINUE READING